توقع وزير المالية المصري عمرو الجارحي اليوم الأربعاء استمرار انحسار معدل التضخم ووصوله إلى 10-12 بالمئة في 2018. تأتي تصريحات الجارحي بعدما أظهرت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء هبوط التضخم السنوي لأسعار المستهلكين في المدن في ديسمبر إلى 21.9% مقارنة مع 26% في نوفمبر.

وأضاف الجارحي وهو المتحدث باسم المجموعة الوزارية الاقتصادية أن تحول وتيرة تضخم أسعار المستهلكين في المدن إلى -0.2 بالمئة على أساس شهري بعد الاستقرار عند واحد بالمئة لأربعة أشهر متتالية "هو مؤشر أكثر من جيد ويضعنا على مسار جيد لشكل التضخم خلال عام".

وتخلت مصر التي تعتمد اعتمادا كثيفا على الواردات عن ربط عملتها بالدولار في نوفمبر تشرين الثاني من 2016 لتنخفض قيمة العملة إلى النصف تقريبا منذ ذلك الحين.

وتوقع الجارحي أن يتراجع معدل التضخم السنوي في المدن إلى "أقل من 20 بالمئة الشهر المقبل، قد نسجل 19 بالمئة".