تبنت مجموعة الارهابي عدنان ابو وليد الصحرواي التي بايعت تنظيم داعش مجموعة من الهجمات بمنطقة الساحل وبخاصة ضد عسكريين فرنسيين واميركيين وذلك بحسب بيان نشرته الجمعة وكالة «اني» الموريتانية الخاصة. وبحسب البيان فإن المجموعة تعلن «مسؤوليتها عن الهجوم على مجموعة كومندوس اميركية في اكتوبر بالنيجر في منطقة توغو توغو» كما تبنت هجوم استهدف الخميس قوة برخان الفرنسية في مالي.

في الرابع من اكتوبر قتل اربعة جنود اميركيين واربعة عسكريين نيجريين بكمين نصبه لهم مقاتلون في بلدة توغو توغو القريبة من مالي. واصيب ثلاثة من جنود قوة برخان الخميس بجروح، احدهم باصابات خطيرة، خلال هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف موكبهم بشمال شرق مالي بحسب ما اعلنت الجمعة قيادة الجيش الفرنسي، وقالت المجموعة الارهابية ان «جنود الخلافة هاجموا فجر الخميس عددا من الجنود الفرنسيين مشيرة الى انها الحقت بهم العديد من الخسائر والاضرار المادية.