افتتح محافظ صبيا الدكتور منصور بن زيد الداود فعاليات متنزه جازان البري "حنباص" في عامه الثاني، وذلك بمركز قوز الجعافرة التابع للمحافظة.

واطلع محافظ صبيا على العديد من المواقع المصاحبة للفعاليات ومنها خيمة التراث الشعبي الخاص بقرى قوز الجعافرة ومشاركة الشؤون الصحية والهلال الأحمر والأسر المنتجة في الفعاليات مهرجان جازان البري بقوز الجعافرة.

عقب ذلك بُدئ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القران الكريم، ثم ألقى رئيس مركز قوز الجعافرة أحمد بن جابر عقدي، كلمةً رحب فيها بالحضور، مبيناً أن متنزه جازان البري بدأ كفكرة ثم أصبح واقعاً ملموساً ومتنفساً لأهالي المنطقة مستعرضاً أهميته الاقتصادية والسياحية والاقتصادية نظراً لقرب المركز وموقعه الإستراتيجي لقربه من مدينة جازان ومقر الجامعة مطار جازان الدولي في موقعه الجديد ومدينة جازان الاقتصادية ووقع المهرجان على الطريق الدولي الساحل الرابط بين منطقة جازان ومنطقة مكة المكرم، مبرزاً ما يمتاز به المركز من مقومات سياحية واقتصادية وزراعية وغيرها.

وبين أن تنظيم مهرجان متنزه جازان البري في عامه الثاني يأتي متزامناً مع توافد المتنزهين من مختلف المناطق على منطقة جازان وسط فعاليات وبرامج سياحية وترفيهية ورياضية وثقافية ودعوية تحظى بمتابعة واهتمام مباشر من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان بالنيابة. بعد ذلك توالت فقرات الحفل التي اشتملت على قصائد شعرية وعروض مرئية بالإضافة لعروض الفرق الشعبية والألعاب النارية التي أضاءت سماء المتنزه وعدد من الفقرات المتنوعة الأخرى.

وأشاد محافظ صبيا بما شاهده من الجهود المبذولة من الجميع لإنجاح الفعاليات في متنزه جازان البري، وحسن التنظيم، وتنوع الفعاليات المنفذة في الموقع، التي تهدف إلى إدخال البهجة والسرور في نفوس زوار المتنزه والباحثين عن اعتدال الأجواء والمناظر الطبيعية التي تشتهر بها منطقة جازان.

فقرات متنوعة لجميع الفئات