شهد مهرجان الزيتون بالجوف في نسخته الحادية عشرة بمركز الأمير عبدالإله الحضاري تحت شعار "غصن الذهب"، أول أيامه حضوراً ملفتاً وكبيراً من العائلات استمتعوا بما يقدمه من فعاليات ومعارض متنوعة، والذي يستمر حتى الثالث من جمادى الأولى.

وشَهِدَ اليوم الأول جملةً من الفعاليات بدأت عصراً باستقبال مشاة الجوف للرحالة ناصر القحطاني وبتواجد عدد من المهتمين برياضة المشي، حيث انطلقت رحلة المشي من أمام قلعة زعبل الأثرية وصولاً لمقر المهرجان برفقة الجهات الأمنية من دوريات الأمن والمرور وفرق الهلال الأحمر السعودي، وفور وصولهم لمقر المهرجان كان في استقبالهم رئيس الفعاليات بالمهرجان ياسر العلي والذي قدم لهم شهادات الشكر ودروع المهرجان.

وفي مسرح الفعاليات بمقر المهرجان أقيمت محاضرة بعنوان " المعالجة البيولوجية لمياه صرف معاصر الزيتون" للدكتور صالح رابح، حضرها عدد من المهتمين في زراعة وعصر الزيتون.

بعد ذلك قدمت فرقة فرفشة الترفيهية على المسرح عدداً من الفقرات والمسابقات الخفيفة والتي شارك فيها الأطفال.

وضرب الجمهور الغفير موعداً بعد صلاة العشاء مع الأمسية الإنشادية والتي قدمها كلاً من المنشدين مالك الضويحي ومحمد آل مسعود.

وتفاعل الجمهور الحاضر بالوصلات الإنشادية المقدمة وقدم المنشد آل مسعود حصرياً وعلى مسرح الزيتون بعضاً من أعماله الجديدة التي لاقت استحسان الجمهور.

من جهة أخرى يخصص مهرجان الزيتون فعاليات ومعارض نسائية خاصة.

وأوضحت رئيسة اللجنة النسائية حكيمة الرويلي أن الخيمة النسائية تضم20 ركناً من مختلف الاهتمامات والتصنيفات تنوعت ما بين اهتمامات صحية تجميلية وريادة أعمال وفنون تشكيلية.

الجدير بالذكر أن فعاليات مهرجان الزيتون تستمر يومياً بعد صلاة العصر وحتى الساعة11 مساءً في مقر المهرجان.

ويحتوي المهرجان على العديد من المعارض أهمها معرض الزيتون والأسر المنتجة والخيمة النسائية ومعرض الدفاع المدني والكشافة ومعرض هيئة السياحة والتراث الوطني والتي تشهد العديد من الفعاليات المتنوعة.

فقرات ومسابقات شارك فيها الأطفال
الخيمة النسائية تضم 20 ركناً من مختلف الاهتمامات والتصنيفات