كشف م. سلطان الزهراني أمين عام لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية وأمين جائزة المنطقة الشرقية للسائق المثالي، عن تخصيص ما يقارب 120 مليون ريال تم صرفها على تنفيذ البرامج التوعوية والتثقيفية بهدف خفض الحوادث وتحقيق السلامة المرورية بمختلف المدن والمحافظات، مبيناً أن كافة هذه البرامج تندرج ضمن الخطة الإستراتيجية للجنة التي يعمل عليها العديد من الجهات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني للحد من الخسائر الكبيرة في الأرواح والممتلكات نتيجة عدم الالتزام بأنظمة السلامة المرورية. وأوضح م. الزهراني أن المنطقة الشرقية شهدت منذ تأسيس لجنة السلامة المرورية خفض نسبة الحوادث المرورية إلى 41 % في الخمس سنوات الأخيرة، وهي النسبة التي تجاوزت الهدف المتمثل بخفض الحوادث إلى 30 % خلال 10 سنوات ضمن الخطة الإستراتيجية، وهو الأمر الذي يعطي مؤشرات إيجابية لما حققته اللجنة، وكذلك جائزة السائق المثالي من وعي وثقافة بمجال السلامة المرورية، لافتاً أن كافة الجهات ذات العلاقة تعمل على تحقيق نسبة أكثر تأثيراً في الحد من الحوادث بعد أن أصبح هناك تحول كبير في استخدام التقنية لرصد مدى الالتزام بالأنظمة المرورية وفرض عقوبات رادعة على المخالفين. وأكد م. الزهراني أن جائزة السائق المثالي جاءت لتحقيق السلامة المرورية وتحفيز مستخدمي المركبات على التقيد بأنظمة المرور مع بناء جيل واع يدرك أهمية الالتزام بمتطلبات السلامة.