تواصل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني استعداداتها لإطلاق معرض "طرق التجارة في الجزيرة العربية - روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور" الذي سيفتتح الاثنين 29 يناير الحالي في المتحف الوطني بالعاصمة اليابانية طوكيو، بالتعاون مع سفارة المملكة في طوكيو، ووزارة الخارجية، ووزارة الثقافة والإعلام، وشركة أرامكو السعودية (راعي المعرض). وتقدم المملكة في هذا المعرض الدولي المهم (466) قطعة أثرية نادرة تعرّف بالبعد الحضاري للمملكة وإرثها الثقافي والتاريخي، وما شهدته أرضها من تداول حضاري على مر العصور. وتغطي قطع المعرض الفترة التي تمتد من العصر الحجري القديم وحتى عصرنا الحالي. ويمثل المتحف الوطني في طوكيو المحطة الرابعة عشر للمعرض، بعد استضافته في 4 دول أوربية (فرنسا، أسبانيا، ألمانيا، روسيا)، و5 مدن بالولايات المتحدة الأميركية، ومن ثم انتقاله إلى القارة الآسيوية وعرضه في كل من الصين وكوريا الجنوبية، إضافة إلى محطتيه المحليتين في الظهران والرياض. وكان المعرض قد ظهر في آخر محطاته في المتحف الوطني بالرياض بالتزامن مع ملتقى آثار المملكة الأول وامتد لخمسين يوماً استقبل خلالها أكثر من 300 ألف زائر.