تبدأ الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ممثلة بفرعها في منطقة مكة المكرمة تنفيذ خطتها لموسم العمرة والزيارة لعام 1439 هــ من خلال مراكزها التوجيهية في كل من (جبل عرفة - مكتبة مكة المكرمة - جبل النور - جبل ثور - مسجد الجعرانة - مقبرة المعلاة) حيث يعمل في تلك المراكز عدد كافٍ من ذوي المؤهلات الشرعية والكفاءات العالية، يرافقهم عدد من المترجمين بلغات متعددة مختلفة.

وأوضح مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة مكة المكرمة الشيخ فؤاد العمري أن الرئاسة أكملت استعداداتها لموسم العمرة والزيارة وحرصت على تنفيذ خطتها بمشاركة وتنسيق مع الإدارات الحكومية والجهات الأمنية ذات العلاقة.

وأوضح أن الهدف لتكون مراكز الهيئة التوجيهية منطلقاً لنشر العقيدة الإسلامية السمحة ومنابر لنشر ثقافة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وفق الكتاب والسنة، وميادين توجيه وإرشاد للزوار والمعتمرين وقاصدي البلد الأمين.

وبين العمري أن من أبرز أهداف الخطة إظهار الصورة المشرقة للمملكة، وإبراز جهودها فيما تقدمه من خدمات رائدة وجهود عظيمة لضيوف وقاصدي البقاع المطهرة، والارتقاء بأداء الرئاسة العامة وتطوير منظومة أعمالها لتؤدي دورها المأمول بما يحقق تطلعات ولاة الأمر - وفقهم الله - إضافة إلى إظهار دور الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الميداني والتوعوي والإرشادي.

وبين أن الخطة ترتكز على منطلقين هما المنطلق الميداني ويعنى بتواجد أعضاء الهيئة الميدانيين في المراكز التوجيهية لإسداء النصح والتوجيه والإرشاد بالرفق واللين والكلمة الحسنة وتنبيه الزوار للبعد عن الوقوع في المخالفات الشرعية التي تخدش جناب العقيدة، والحيلولة دون الوقوع في المخالفات. ومنطلق توعوي بتوزيع مطبوعات الرئاسة العامة والتي تتمثل في المطويات والكتيبات والأشرطة التوعوية بلغات متعددة مختلفة تخاطب قاصدي هذه الأماكن، مشيراً إلى أن المراكز التوجيهية مزودة بعدد من الشاشات الإلكترونية واللوحات التوجيهية للتوعية والتوجيه موزعة على مداخل المراكز.