في دراسة بريطانية جديدة من جامعة ستانفورد أوضح باحثون أن الإصابة بدوالي الخصية وهي الحالة الشائعة عند الرجال قد تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري.

وتؤثر المشكلة التي تعرف طبياً بـ دوالي الحبل المنوي على حوالي

15 % من الرجال، كما يمكن أن تكون أحد أسباب آلام الخصية وقد تقود إلى العقم. وفي هذه الدراسة التي نشرت مؤخراً في مجلة Andrology وجد الباحثون أن دوالي الحبل المنوي ترتبط بـ انخفاض هرمون التستوستيرون، والذي بدوره يرتبط بالمخاطر المتعلقة بمشكلات الأيض وأمراض القلب.

وقد قام الباحثون بتحليل سجلات التأمين الطبي لحوالي 4400 رجل مصاب بتلك الحالة، وآلاف الرجال غير المصابين. وأظهرت النتائج أن الرجال المصابين بالدوالي كانوا معرضين لمخاطر أكبر من أمراض القلب، وأمراض الأيض مثل مرض السكري والمستويات العالية من ارتفاع نسبة الدهون في الدم. كما أوضحت الدراسة أن هذه المخاطر تزيد في حال تصاحب الدوالي بأعراض أخرى مثل آلام الصفن ومشاكل الخصوبة.