عملية الدوالي

  • سبق وأن خضعت لعملية الدوالي في الجهة اليسرى قبل 15 سنة إلا انني أعاني من كبر حجم الخصية اليسرى بعد العملية وهي تضايقني - سؤالي لكم هل هناك امكانية في تصغير حجم الخصية وعودتها إلى وضعها السابق باجراء عملية - وإذا كان ممكنا اجراء العملية هل لها أي أضرار أو تأثيرات جانبية. علماً أن عمري الآن 42 سنة.

  • ان من مضاعفات عملية ربط الدوالي حصول قيلة أو كيس ماء حول الخصية يمكن استئصاله بسهولة جراحياً في عملية تستطيع بعدها مغادرة المستشفى في نفس اليوم بعون الله بدون الحاجة إلى فترة طويلة من الاستشفاء. والسبب في تكون كيس الماء حول الخصية والذي يعطي انطباعا ان الخصية نفسها هي الكبيرة هو ربط الاوعية اللمفاوية الموجودة في الحبل المنوي نظرا لصغر حجمها وشفافيتها التي تجعل من الصعب رؤيتها وتفاديها في عمليات ربط الدوالي بالطريقة التقليدية ولهذا فان نسبة حدوث قيلة مائية حول الخصية بعد عمليات ربط الدوالي بالطريقة التقليدية تصل الى 15 % الا انه مع التطور الطبي التقني وادخال تقنية المايكروسكوب الجراحي لربط الدوالي اصبح بالامكان تفادي مثل هذه المضاعفات التي لاتزيد فرصة حدوثها بعد الربط الجراحي للدوالي بالمايكروسكوب عن 1 % . اخيرا يمكن تشخيص القيلة المائية بالفحص السريري ويمكن الاستعانة بالأشعة فوق الصوتية لاثبات التشخيص.

الهربس

  • عند زيارتي الأخيرة إلى طبيب التناسلية. افهمني أني حامل لفيروس الهربس وهذا التشخيص بالنظر فقط لذا أرجو أن تنصحني ماذا أفعل هل أجري فحوصات وما هي نوعها؟ وإذا كنت حاملا لهذا المرض لا سمح الله ما مدى تأثيره على صحتي العامة وعلى زوجتي وهل له علاج؟ وكم المدة ويختفي هذا الفيروس مني؟

  • للتأكيد من إصابتك بداء الهربس عند الاشتباه به سريرياً يجب القيام بتحاليل على الدم الخاصة بهذا الفيروس وزرع السائل داخل الحويصلات الظاهرة على العضو التناسلي. وفي حال اثبات التشخيص خصوصاً مع ظهور الآفات الجلدية التابعة له عليك الامتناع عند المعاشرة أثناء ظهورها أو استعمال الواقي لأنه من الممكن ان ينتقل الفيروس إلى زوجتك ومنها إلى الجنين أثناء الولادة مع مضاعفات وخيمة لا سمح الله. ويمكن كبح ظهور الآفات الجلدية والعدوى الفيروسية باستعمال بعض العقاقير مثل Famcyclovir و Acyclovir وغيرها لمدة سنة أو أكثر في بعض تلك الحالات. وللأسف لا يوجد حتى الآن أي علاج شاف لتلك الحالة ولكن هناك بعض النتائج المشجعة حول استعمال لقاح ضد الفيروسات لا يزال حتى الآن قيد الدراسة.

حصى في الكلى

  • أبلغ من العمر 37سنة أعاني من حصى في الكلى وقد أتاني عدة مرات علماً أن نسبة حمض اليورك 7.3 وعندي سكري والآن عندي حصوة في الحالب كيف الطريقة لتجنب هذه الحصوات علماً أن الدكتور يقول جسمك قابل يكون حصوات ماهو تفسير هذا الكلام..

  • بالنسبة لحصوة الحالب فعلاجها يعتمد على حجمها وموقعها في اعلى او اسفل الحالب ومدي تسببها في حدوث انسداد في مسار البول من الكلية، والعلاج قد يكون دوائيا او جراحيا تحدده العوامل المذكوره سابقا.

اما بالنسبة للجزء الثاني من السؤال فهنالك عدة اسباب للاصابة بحصيات الكلى والمسالك البولية ومعاودتها أبرزها الوراثة وكمية السوائل الذي يشربها المرء ونوع المأكولات وانخفاض نسبة مثبطات تكوين الحصيات في البول ووجود التهابات بولية متكررة او عيوب خلقية في الجهاز البولي او وجود امراض استقلابية وزيادة تركيز البلورات مثل الكالسيوم والاوكسالات وحمض اليوريك والسستين وغيرها.

ويمكن القيام بالتحاليل المخبرية على الدم والبول المجمع لمدة 24ساعة لكشف سبب تكوينه . ويمكن القول ان 10 % من الاشخاص المصابين بحصوات المسالك البولية لديهم القابلية لتكرار تكوين الحصوة في السنة الاولى بعد العلاج وحوالي 50 % خلال 5 سنوات من العلاج. ومعالجة تكرار تكون الحصوات يكون حسب اسبابها ونوعها وذلك بالعقاقير والحمية الغذائية والاكثار من شرب السوائل خصوصاً الماء وعصير الليمون الحامض إذا ما كانت الحصيات مكونة من الكالسيوم والاوكسالات وذلك مع نتائج ممتازة للوقاية من معاودة تلك الحصيات.