أوضح الباحث في علوم الطقس والمناخ عبدالعزيز الحصيني أن يوم غد الاثنين سيوافق دخول "الشبط" وتسمى عند العامة "مقرقع البيبان"، وعدد أيامها 26 يوماً، مقسمة على نجمي النعائم والبلدة. مشيراً إلى أن البرد والصقيع يزداد فيها إذا كانت الرياح أصلها سيبيري أو قطبي "لذا لا يزرع فيه النباتات لشدة برودتها"، وتبدأ النخيل البواكير في الطلوع، كما تستمر فيها زيادة النهار ونقصان الليل. مضيفاً أنه أحياناً تهب الرياح الشمالية الباردة ذات الأصل السيبيري وتتسلل البرودة منها إلى الجزيرة العربية فيظهر الصقيع في بعض مناطق المملكة خاصة المناطق الشمالية والوسطى. كما لفت الحصيني إلى أن طقس أيام إجازة منتصف الفصل الدراسي الأول سيكون معتدلاً في النهار وبارداً في الليل، وبارداً جداً خارج المدن في الساعات المتأخرة من الليل.