أعلن ناطق ما تسمى بالقوات الجوية المعين من قبل مليشيات الحوثي الإيرانية العميد جميل المعمري، انشقاقه عن مليشيات الانقلاب الموالية لإيران والالتحاق بقوات الشرعية التي تخوض معارك ضد الحوثيين لاستعادة الدولة وإنهاء الانقلاب واستكمال تحرير ما تبقى من المحافظات اليمنية وفي مقدمتها العاصمة اليمنية صنعاء .

وأكد المعمري في تصريح لوكالة خبر المقربة من حزب المؤتمر الشعبي العام إنه غادر العاصمة صنعاء الخاضعة تحت سيطرة الانقلابين الحوثيين إلى العاصمة المؤقتة عدن بعد أن طفح الكيل مع جماعة الحوثي الإيرانية متهما ميليشياتها بتدبير اغتيالات طالت عديد من الضباط وتدمير الدولة اليمنية.

وقال العميد المعمري بعد التحاقه بالشرعية ممثلة بالرئيس هادي : قررنا أن نغادر صنعاء ونتجه إلى عدن لنقف في صف الشرعية التي تواجه العصابة حتى نستعيد الدولة اليمنية التي أضاعتها تلك الجماعة وأفقدت كل شيء يتعلق بالجمهورية اليمنية" لافتاً إلى أن مليشيات الحوثي أصرت وبشدة، على تدمير الجيش اليمني والأجهزة الأمنية ، وعملت على إقصاء وتهميش القيادات العسكرية واغتيالها، مؤكدًا أن الحوثيين يرفضون تواجد أي ضابط في الجيش معهم ويريدون فقط أن يزجوا بأبناء القوات المسلحة اليمنية والشباب اليمني في المحارق للمشاركة في معاركهم التي يرفضها غالبية اليمنيين، معتبراً أن الحوثيين يزدادون كل يوم طغيانا وظلما .