رعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم مساء أول أمس انطلاق مهرجان عنيزة السادس للثقافة والمقام بمركز صالح بن صالح الثقافي وتنظمه الجمعية الخيرية الصالحية في محافظة عنيزة، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم، ووكيل إمارة منطقة القصيم عبدالعزيز الحميدان ومحافظ عنيزة عبدالرحمن السليم وعدد من رواد الثقافة وأهالي المحافظة.

حيث دشن سموه فور وصوله معرض الوثائق والمخطوطات والصور القديمة، واطلع خلال الجولة على مقتنيات المعرض الذي شارك به عشر جهات حكومية وخاصة وأفراد، وستة أركان تهتم بالإنتاج الفكري لعدد من رواد الثقافة.

بعد ذلك كرم سموه عدداً من رواد الثقافة لمهرجان عنيزة السادس للثقافة، وهم الدكتور محمد بن عبدالرحمن الشامخ ـ رحمه الله ـ، وعبدالمقصود بن محمد خوجه، والدكتور سعد بن عبدالله الصويان، ومحمد بن عبدالرزاق القشعمي، وحمد بن عبدالله القاضي، وعبدالله الزيد الفره، لما لهم من إسهامات ثقافية واجتماعية كبيرة. وعبر سموه، في كلمة بهذه المناسبة عن سعادته بهذه الليلة التي اجتمع فيها اجتمع فيها مع نخبة الأدباء والمثقفين من أبناء محافظة عنيزة والوطن، مبيناً سموه أن مهرجان عنيزة الثقافي يظهر بحلة متجددة من خلال مواكبته لكل المناشط الثقافية، وقال سموه: إن ما نلمسه من وفاء في محافظة عنيزة وفي أنحاء المنطقة كافة من خلال تكريم كل من خدم وأعطى وبذل في كل ميدان يعكس أسمى مبادئ العرفان. مشدداً سموه بضرورة الاهتمام بربط الثقافة الورقية بالثقافة الإلكترونية في هذه المرحلة التي طغت عليها وسائل التواصل الاجتماعي ليطلع الجيل الجديد على هذه المحافل الثقافية بكل يسر وسهولة. وقال أمير منطقة القصيم: إن هذا الربط هو مفتاح لرفع معدل ثقافة المجتمع، وما نراه من تدوين للكتب الموجودة في المكتبات مثال حي لتلك الرغبة في القراءة والاطلاع عبر التقنية الحديثة، مشدداً على التركيز في مثل هذه المهرجانات على تاريخ هذه البلاد ومنجزاتها.

وقدم معالي الأستاذ عبدالله بن علي النعيم كلمة الجمعية الخيرية الصالحية بمحافظة عنيزة بين فيها أن الجمعية تسعى إلى تعزيز الجانب الثقافي وحفظه من خلال تقديمها نماذج عديدة للمثقفين ورواد الفكر، مؤكداً أن المشاركات المتعددة في هذا المحفل وصلت إلى 400 فعالية بمشاركة 1000 مشارك طوال أيام هذا المهرجان، مقدماً شكره وتقديره لسمو أمير منطقة القصيم وسمو نائبه على دعمهم لهذه التظاهرة.

تلا ذلك كلمة المهرجان والمكرمين ألقاها نيابة عنهم حمد بن عبدالله القاضي أكد فيها أن هذه الليالي الثقافية ترفد الجوانب المعرفية عبر الاطلاع على ما تحظى به محافظة عنيزة ومنطقة القصيم من تاريخ وموروث أدبي تناقلته الأجيال عبر الحقب الزمنية المتعاقبة.

جانب من جولة سموه في المعرض المصاحب